آباؤنا الصامتون

يقول محمد حسن علوان :

” لا يفصح أبي عن أي من أحزانه المنيبة الخاشعة ، و لطالما ضنّ بهذا البوح المعتق في عينيه، و أشفق عليه من النزول في آذان من لا يملكون شفاعةً و لا جزاءً، و يؤمن أن كل شكوى ينطق بها في الدنيا، تحترق ، و تصبح غير صالحة للآخرة ، و كأن الآلام أصبحت عملة مؤجلة ليوم الحساب فقط ، و لهذا هو يدّخرها لليوم الذي تصير فيه آلامه قابلة للتداول و تشتري له نعيمًا و جنة !”

ولن أقول شئ حيث قال وأوفى

3 تعليقات to “آباؤنا الصامتون”

  1. ذات الشمم .. Says:

    الله .. الله

  2. بنت أحمد Says:

    صح لسانه ,,

    وتسلم يداك على ماخطته

  3. ريف Says:

    ياااااه علوان متعب دائما ..
    ويرهقني بالذات..؟؟
    لكن هل أخبرك أحد أنني بانتظارك …؟؟

التعليقات مغلقة.


%d مدونون معجبون بهذه: