زين الشهور

يطل في يومه الثالث ، هذا الضيف الكريم جدا (رمضان) تهنئة و أمنيات بيضاء وإن أتت متأخرة ولكنها أتت شوفوا هنا (مالي بالرسم لا من قريب ولا بعيد)

فرصة من الله لتجديد العهد، يقول الدكتور خالد أبوالشامات:

رمضان يعتبر أفضل وقت لبدء استحداث عادات جديدة تجعل حياتنا أفضل بكثير ..
تغيير النظام الغدائي .. أو ممارسة الرياضة .. أو حتى استقطاع وقت للقراءة ..
كلها أمور تستطيع أن تقوم بها في رمضان بفعالية
يتحدث علماء السلوك عن أن أي عادة حتى تصبح متأصلة في الإنسان فإنها تحتاج إلى 21 يوم ..
البعض زاد والبعض قلل ..
لكنها على هذا المقدار في المتوسط ..
وفي شهر رمضان المبارك تتغير كل عاداتنا .. فيكون من السهل تغير نظام حياتنا بشكل مفاجئ دون أن نحس بذلك ..
فكر فيما تريد أن تضيفه في حياتك من عادات مثمرة ..
وتذكر أن من يتحكم في عاداته يتجكم في مصير حياته

اطلع على أهدافك قراراتك المصيرية كن متأكد من دقتها حدد خطة واضحة لإنجاز أكثر ، رمضان كذلك فرصة لشحن الروحانية المفقودة بقية الأشهر و رمضان فرصة للجميع ولمن استغله فلربما كان الأخير ، اجعله سبب لتتسع دائرة إهتمامتك و تتسع أفاق تفكيرك لا تقتصر على هم دنيا أو رغبة سنة أو خمس سنوات ، هناك شئ ينتظرنا أعظم فكر فيه اجعله الهدف الأسمى وكل الأهداف تمهيد للوصول إليه ، الدعاء الدعاء وحسن الظن بالله

يقول ابن القيم رحمه الله

ولا ريب أن حسن الظن بالله إنما يكون مع الإحسان، فإن المحسن حسن الظن بربه، أنه يجازيه على إحسانه، ولا يخلف وعده، ويقبل توبته، وأما المسيء المصر على الكبائر والظلم والمخالفات فإن وحشة المعاصي والظلم والحرام تمنعه من حسن الظن بربه، وهذا موجود في الشاهد فإن العبد الآبق المسيء الخارج عن طاعة سيده لا يحسن الظن به، ولا يجامع وحشة الإساءة إحسان الظن أبداً، فإن المسيء مستوحش بقدر إساءته، وأحسن الناس ظناً بربه أطوعهم له. كما قال الحسن البصري: ( إن المؤمن أحسن الظن بربه فأحسن العمل، وأن الفاجر أساء الظن بربه فأساء العمل ).

و ربكم حسن الظن يخلف الرضا بالمكتوب وعدم الوقوف بعجز أمام شئ أنت تستطيع أن تتجاوزه ، الشعور بأن هناك رب كريم غفار مطلع على القلوب يخلف حسن تصرف ورقي تعامل ، كل شئ إذا ارتبط بالله يكن أرقى ، رمضان فرصة لتعرف الدين الحق بعيد عن صبغة العادات و تقديم المستحبات على الموجبات فيه !

يقول : { الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها، وتمنى على الله الأماني }. white rose

Advertisements

8 تعليقات to “زين الشهور”

  1. uniquexm Says:

    كل عام وأنتي بخير..
    ومبارك عليج الشهر
    الرسمة لا باس فيها P:

    “رمضان يعتبر أفضل وقت لبدء استحداث عادات جديدة تجعل حياتنا أفضل بكثير ..”
    صراحة تجعلها افضل بأكثر من الكثير
    يعني من ناحية تغير السلوكيات وهذا أفضل شي..

    دمتي بود

  2. نجلاء حسين Says:

    كل عام وأنتِ بخير يا بيان

    رمضان يا بينو مدرسة كما قال عنه الرافعي رحمه الله في كتابه وحي القلم: ألا ما أعظمك يا شهر رمضان ! لو عرفك العالم حق معرفتك لسماك (مدرسة الثلاثين يوماً)
    وقيل في رحيله سوق وانفض ربح فيه من ربح وخسر من خسر
    (L) جعلنا الله من الرابحين الفائزين ^_^

  3. ســــــــــــــــــــــــمر ... Says:

    كل عام و انتي الى الله اقرب
    فعلاً رمضان وقت مناسب لتغيير العادات و اداء العبادات فمثلاً يمكن للشخص ان يتعود و بسهولة على أذكار الصباح و المساء – الاذكار بعد الصلاة – بعض السنن .. ..

  4. TO0OP Says:

    كل عام ونحن بألف خير
    ومئة رمضان 🙂

  5. رائد Says:

    كل عام وانتي بالف خير

    ينعاد عليك

  6. Benoo . Says:

    جميلٌ ما أسبغتِ , رمضانكِ نُور (f) .

  7. حلمي معي Says:

    مشكوره على هذه الكلمات النيره

    (( وانا عند حسن ظن عبدي بي فاليظن بي ما يشاء ))

  8. بيان Says:

    uniquexm
    الله يتقبل منا جميعا الصيام والقيام يارب =)
    يعني يجي مني رسم وحركات ؟ =p
    حياك الله ^^
    ـــ

    نجولة
    صدق صدق رحمة الله عليه
    اللهم آمين آمين

    ــــ

    سمورة
    صحيح و إن شاء الله يغيرنا رمضان جميعا =)

    ــــ

    توب
    وأنتِ بألف صحة وسلامة وسعادة يارب
    =)

    ــــ

    رائد
    وأنت بخير ، آمين
    =)

    ـــ

    بينوو
    وما أسعدني بكِ =)
    رمضانكِ رضوان

    ــــ

    سمنتومة
    العفو حبوبة
    اللهم ارزقنا حسن الظن بك يالله
    “وحشتيني”

التعليقات مغلقة.


%d مدونون معجبون بهذه: