رسالة إمتنان

https://i0.wp.com/th06.deviantart.com/fs38/300W/f/2008/349/0/2/I_write_you_a_letter_____by_mechtaniya.jpg

لطالما جر قلمي حرفا من حنين وحكايات محبة للأصدقاء المنثورين كعناقيد عنب من طرف الشريان لآخر الروح ، و كثير ما ملئني الشوق للأحبة و القلوب التي تحتويني حرفاً و بسمة ، ولكن لديكما جف القلم خجل و تراجع مراراً عن القول والحديث ، لا يحق له الكلم مادام موصوم بالتقصير والفقر ، ولا أجد حتى الصفحات التي تخضع لتكون وشاح مكتوب عليه قلبي وما حوى لكما من حب وتقدير و عرفان بقدر السماء ، تحملتما منا العبث والتمرد أعواما و أشعلتما العمر شموعا لم تنطفأ إلا إن غشاكما الحزن فقداً لمن تحبان،

واليوم يا أمي وأبي تجرأ قلمي المتواضع ليقول بعضاً من بعض ما أكنه لكما من إمتنان لعلي أوصل جزء من جزء ما قدمتماه لي في كل لحظة ،،

أمي،
آمنتِ بي حين أوشكت أن أكفر بما قد وهبتُ من الله ، علقتي أمنياتكِ البيضاء على جيدي و قبّلتي جبين الفرح و أغلقتي قلبي عليه لأحيا حياة فرحة بقربك ، حكايات ليلى و الفتاة المطيعة ، كنجمات علقتها مازلت أجدني فيها ذات ربيعين وأكثر بقليل تنام بين يديكِ بسلام ، أساور الأمل التي تزينين بها معصم أفكاري و عقد رضاك المجيد يا أمي مازلت أخبئه في جوف قلبي وأنهل من دعائك و أرتوي من يديكِ التي طالما ربتت على كتفي إن غلبني البكاء، و تسكتين لهفتي بضمة ملؤها حنان و أمان يشعرني بأن كل شئ على مايرام مادمتِ هنا يا أمي ، كل أنة ألم منكِ يا أمي تمنيت لو نزعت قلبي أهديكِ إياه ولا يجد الألم فيك مسكن لو لحظة ، قلبك يا أمي الذي خبئتي ألمه عنا أعواما لا يوجد شئ في الكون يسعه كرماً و طهراً ، قلبك الذي تزيد خفقاته و تتعبك نبضاته المضطربة كيف يمكنني أن أرضيه و يكف عن عبثه بصحتكِ ماذا أفعل يا أمي كي لا تمر لحظة عليك  تحزنين فيها أو تتألمين؟! روحكِ المعلقة بالله و لسانك الذي لا يكف عن ذكر رب العباد ، صوتك الذي يغسل أذني إيمانا إن صحى في وقت السحر ترتيلا للمنزل من السماء ، كل شئ يصلك بالله يجعلنا جميعا بخير يا أمي ، وكل أنةَ ألم منك تجعلني أطرق السماء كل حين أن يجعليك الله بخير بخير بخير يا أمي ،، يا باب الرحمة لرضا الله أنتِ يا أمي قبلات لقدمكِ حتى ترضين ،

أبي ،
رويت روحي معنى أن أكون شئ لا يتكرر ، بيان التي لا يمكن أن تشبه أحدا غير ذاتها التي تسعى لتفخر بها دائما ، علمتني بفعلك معنى أن أعطي بلا منة و أن أشعر بفضل اللجوء إلى الله وحده ، حين أحكي عنك تتجسد الهيبة و العزة والعظمة والرحمة والمحبة كلها فيك يا أبي ، زرعت فينا ثمار حب العلم والحرف و الآخرين ، منك أتعلم كيف يجب أن أبرك و أمي ، رأيت فيك من يستحق أن يكون خير من أستمد منه القوة لأكمل الطريق ، كلماتك حكمة و سراج ينير طريقي للحياة ، تشعرنا بأن كل إنسان يستطيع أن يكون كما يطمح ولكن إن سعى ليكون ذلك الذي يريد ، أبي أجدني عندك ابنة لا تستطيع أن تقول أحبك كما يجب و لكن الحرف الآن يخجل من تقصير إن حكى عنك فأنت من لا يجيد القلم الحديث عنه لأنه لا يمكن لأحد أن يكون مثلك يا أبي ، يا معنى الرقي و الإختلاف أنت يا أبي روحي وقلبي ترجوا رضاك ما حييت،،

لكما الحب وأكثر وأكثر
ابنتكم

2 تعليقان to “رسالة إمتنان”

  1. حلمي معي Says:

    الله يخليهم لك ياربي

  2. Rose Says:

    3>
    تسلميلي أسوم

التعليقات مغلقة.


%d مدونون معجبون بهذه: