خشية إملاق

https://i2.wp.com/fc05.deviantart.com/fs40/i/2009/009/7/2/Think_of_Me_by_cacaicaliz.jpg

أصبحت في يومي هذا مشاهدة متقنة وقارئه صامته حد السكون ، أخشى أن أقول شئ  و يغدو الشعور بخيل في الظهور على ملامح حرفي ،  أتيت مهرولة بالقلب المشحون شوقاً ومحبة وكطفلة رأت نفسها أخيرا في المرآة بأنها طالت و كبرت و حان وقت الوقوف بأدب وسكينة فهي الآن فتاة تخطو درب الـ19 بإتجاه الـ20 قريبا أو بعيدا كان ولكن تخطو في هذا الطريق ، كانت بيدي حلوى و تبدلت قلما و وردة خجولة ، ونظرات تبحث عن بعضها المفقود هناك من حيث أتت ،
في يومي هذا وقفت محاولة أن أغري القلم على أن يخبر كم تاق للوصول ولكنه يأبى فقد نعت ذاته بالتقصير ، حتى كلمات ينطقها القلب بإستحياء تأبى أن تخبرني ما الذي تعنيه حتى أفسره حرفا ونصا ً فقير إلى كل جمال ! كم كنت أتوق لسؤال أو بعض تحية ! فقد كبرنا جدا وأصبحنا في صفوف الخجلى حتى عن قول كلمة “افتقدتك”

2 تعليقان to “خشية إملاق”

  1. مساعد Says:

    نص غايه في الإبداع ..
    إفتقاد الأحبه والأهل والأخوه مؤلم ويدمي القلب
    وبعض الفقد والشوق يكون وهم بيننا وقريبون منا .. ولكن هو ذا من الشحنا والشقاق

  2. Rose Says:

    مساعد
    الأحبة شريان يشعرنا أن كل شئ على مايرام
    كل القريبون منا يملكون شئ من الروح تجبرك على الوفاء
    ولكن أن تقول لهم عن شئ تشعره وتخاف أن تفتقر لحكايات توفي ذلك
    تغلق قلمك خشية إملاق في التعبير

    ممتنة لك🙂

التعليقات مغلقة.


%d مدونون معجبون بهذه: