الحزن فطرة ، وعناق في السماء

الأصل التفاؤل و لكن الحزن غدا فطرة ،، حتى في إختلاق الحرف نجده محشو بالحزن العتيق ،، الحزن المصور في تجاعيد الأرامل و في دمعات الأطفال ،، و البكاء المعتوه الساذج المعلق بحناجر الفتيات ،، النظرات السوداء والليالي بلا أقمار ،، و حتى هنا الحرف تكبر و طغى على قلمي وأقسم أن لا اكمل باقي الوجع فأنا لم أوجد الآن لذلك !
سأبحث عن تلك الفرحة المفقودة

و أمر آخر اليوم تابعوا القمر و عطارد ونجوم الثريا (اضغطوا على الصورة)

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: