الوجع الشرقي

https://i2.wp.com/www.bh-30.com/up1/uploads/images/bh30.coma16af2558b.jpg

النهايات المنتظره آخر طريق العمر تلبس كل الحكايات الشرقية بنهاية منسوخة ،، تتساقط الأحداث على الدرب مختلفة ومشحونة بالفرح والحزن العتيق ،، والعين نتظر بقلق بين حين وحين هل اقتربت نهايتنا ،، لم يبدأ العمر بعد وفي قلبي بذرة النهاية مزروعة منذ أن زرعت على أرض شرقية صفراء حارة ،،

بقلب أنثى الشرق وجع و في معصمها أسوارة تاريخ يعيد نفسه ،، تقلب كفيها في الهواء وتعمي عينها أحزان النهاية ،، وتنتهي قبل أن ينتهي عمرها لأنها شرقية سمراء بقلب مكسور و مجبور بحب مؤقت

سأعلق عقود الحداد على مداخل مدن الشرق و أنقش على مفاتيح أبوابها قصة حب فتاة شرقية و أختم الأقفال بقلب مطعون ،، لا يدخل مدننا إلا المحزونون بالوجع ذاته ،، وكأني ماردة الحزن في مصباح الدمع المعلق على مقلة فتيات الشرق ،، أتكرر في كل بعد وحزن و موعد الفراق أعيد نفسي على خد أسمر وأنتهي بأصابع رجل خائن يداوي الجراح بكلمة ويسقطها غارقة بدم الكذبات العتيدة،، وقلب الشرقية لا ينتهي عن الحب حتى تموت بوجع الحب الشرقي

وقلبي لا ينتهي عن حبك يا شرقي حتى أموت أو يطعنوا خاصرتي بسكين العادات وانتهي ،،  سيعيد التاريخ قصتي بوجوه مختلفة والنهاية ذاتها لا تختلف ،،

Advertisements

12 تعليق to “الوجع الشرقي”

  1. ظل Says:

    مسكين هو الشرق .. تعلق عليه كل خيباتنا ..

  2. Rose Says:

    كم تحزنني تلك الفتاة المحرومة من الحب
    لأنها (شرقية)

    وأهلا بك
    🙂

  3. زياد Says:

    وليست كل النهايات الشرقية حزينة

    كلمات رائعة : )

  4. هيلانة Says:

    وقلب الشرقية لا ينتهي عن الحب حتى تموت بوجع الحب الشرقي …!

    الوفاء الشرقي هو ماكانوا يقصدونه حينما قالوا الوفاء امراءة

  5. بنت أحمد Says:

    تدوينة تستحق التصفيق

    أرى الروعة في صياغتها واسلوب كاتبتها ومعناها المثير

    //

    أدون اعجابي بما خطته يداك

    صدق فاك وأعان الله نساء الشرق وأعان قلوبهم

    🙂

  6. ayaneeq Says:

    هاذا هو الشرق ..
    مجموعة من الخيبات المكتومة في جوف فتاة لاتعرف كيق تداوي حباً أغرقها ..
    في حين تواجه المجتمع بسلاح قوي .. تنتظر فقط أن يُمس حرفها بسوء لتتحول من تلك الوردةالذابلة إلى لبؤة جسورة ..
    الحب في بلادنا كما الحزن ..
    مجموعة من الخيبات المرتصة .. تنتهي بقرعة باب وخاتمي لم يتعرفا على بعضهما البعض ..
    شكرا لكلماتك ..

  7. ماسة زيوس Says:

    رائعة أنتِ…صديقتي..
    والحب الشرقي..لاينتهي..وإن تكررت النهاية..!
    تحية صادقة من القلب لكِ..

  8. محمد Says:

    ليلة البارحة .. كنتُ أقرأ لأنيس منصور رأيه حول الأنثى الشرقية وحبها للشرقي !

    اليوم أصادف بتدوينتك ..

    نهاية مؤلمة .. لكنها للأسف حتمية !

    تقديري ..

  9. نبض Says:

    والنهايات ذاتها ..
    النهايات لا تتغير ..
    النهايات مكلومة
    النهايات تقتل !

    (L)

  10. mohamd Says:

    كتابة راقيه ،، واخراج للفكرة جميل 🙂

    لكن لدي تعقيب :

    نحن يا Rose من نضع النهابات بأيدينا انا وانتي و هؤلاء من نقوم بوضع خاتمة لقصصنا
    ولكن نتهرب من واقعنا اللذي لم نرضاه لأنفسنا ونقول السبب هو الشرق والعادات
    لكن اعتقد حينما نريد نهاية سعيده سنجدها عندما نريدها بإرادتنا 🙂

    و thanx 😉

  11. الثرثار Says:

    يا روز

    شرقيٌ أم غربيٌ يا بنتي ليس هنالك فرق

    فكلهم يرجعون لصنف الذكور

    دعي قلبك في جوفك لتعيشي مع الطيور التي تغرد في قفصٍ مغلق
    أو افلتي قلبك فتحملي تلك العقبات واحذري الحمير فقد أصبحت تأكل أفئدة العصافير ..!!

    رائعة يا روز وتستحقين أن أجلب مسماراً لأثبت كرسيي هاهنا وأخصص وقتاً لك أنتي

    أتدرين؟؟كان بودي أن أهديك وردة .. ولكن !!
    أيُهدى الورد ورداً؟؟؟؟

  12. Rose Says:

    أهلا زياد
    أود أن تثلج صدري حكاية حب شرقية سعيدة ، ليست كلها النهايات السعيدة تختم بإرتباط ولكن مابعد ذلك أهم !
    وحياك الله
    🙂

    ــــ

    هيلانة
    وفاءها يتعبها أحيانا قلبي طري لا يقوى كدمات الحب الموجعة !
    سعدت بكِ
    🙂

    ـــــ

    بنت أحمد
    أعن قلوبهن وقوها يالله
    وكم يخجلني بفرح قربكِ
    🙂

    ـــــ

    هند
    خيباتها تذبل روحها قبل أن تكمل شرب نخب الفرحة
    الشرق يحرقها بشمس عاداته !
    وشكرا لكِ أنت بحجم السماء والأرض
    🙂

    ـــــ

    ماسة العزيزة
    برغم النهايات المتكررة لم يزل رصيد الحب في الشرق الأعلى في رأيي
    سعيدة بكِ
    🙂

    ـــــ

    أهلا محمد
    نهاية موجعة يا محمد
    متى يتموت حتميتها!
    حياك الرحمن
    🙂

    ــــ

    أهلا بالنبض الأصدق
    اييهٍ يانبض يدمع قلبي على هذه النهايات و أنا مثلهن مازلت أرقب أي النهايات ستكون قصتي !
    أهلا بكِ
    🙂

    ــــ

    أهلا محمد
    عادات الشرق عجنت العقول يا محمد ليس لفتاة الشرق أن تقرر نهاية حبها لأي القرار بيد الرجل ! وستبلعها صامتة
    ليت الأمر بيدي ما محمد
    سعدت بك
    🙂

    ـــــ

    الثرثار
    سأخلق سمائي و أعلق كثبان من السحب الأبيض لأنعم بنقاء بعيد عن أرضهم
    تذكرت مقولة قالتها ريم الخالد في أحد قطعها الأدبية
    (_ عصفورة أنا ،، ابتلت بالحنين , الفقد يخبرها أن عشها قد تداعى ولم تتعلم إطلاق جناحيها للريح بعد ..)
    كل المدونة لك حيث تشاء ،، وتسعد حروفي بقراءتك
    لك بساتين خزامى
    🙂

التعليقات مغلقة.


%d مدونون معجبون بهذه: