روح القصيد

ترتحل مني بدايات القصيد
وتستقر بيني و بين أطراف الوريد
تبث عطرا لا يجيب
اسأله عنك
و يتركني خلف بيت لم يكتمل
أين هو يا قصيدة الفرح العتيق ؟
أين من خطى على الأحزان ؟
وأنبت من بينها سر البسمات
و غدت الدنيا معه عيد
أروني وأجيبي
هل من العدل السكوت؟

Advertisements

رد واحد to “روح القصيد”

  1. the beautiful spirit Says:

    تحيه طيبه،
    حقيقة أنا لست هنا كي أكتب تعليقا على الموضوع. أنا هنا لأكتب الآتي:
    أنا أسعى لأن أجمع أكبر عدد ممكن من القصص الواقعيه الملهمه المعاصره.
    سأكون سعيد جدا اذا قمت|قمتي بكتابة أي قصه واقعيه ملهمه معاصره تعرفها|تعرفيها كتعليق في الموقع المذكور بالأسفل.
    بعد ذلك، سأقوم بكتابة قصتك كموضوع جديد و بالطبع مع نسبها اليك.
    قصتك متوقع أن تكون مدعومه بأي نوع من الاثبات المؤكد: صور ، فيديو ، صوت. الخ.
    http://www.the-beautiful-spirit.blogspot.com/
    فقط لنكن أكثر ايجابيه…
    شكرا.

التعليقات مغلقة.


%d مدونون معجبون بهذه: