التنويم الإيحائي

 يوم السبت حضرت دبلوم فنون الإسترخاء (التنويم الإيحائي) مع الدكتور معتز يحيى سنبل في فندق حياة رجنسي في مكة المكرمة أقيم الدبلوم عن طريق مركز سمارت للتدريب والتطوير الإداري بالتعاون مع مركز الراشد للتمنية البشرية والإجتماعية بمكة .

بداية وضح لنا د.معتز فكرة نظرية عن أهم مبادئ التنويم الإيحائي وذكر بعض التعاريف التي اعتمدها من أهتم بهذا العلم أمثال تشيك وليكرون – ميلتون أريكسون – إيرنست هيلغارد وغيرهم . يقول ميلتون أريكسون بأن التنويم هو : مرحلة يومية عادية متكررة تسمح للمستفيد بأن يتمتع بقدرات أفضل في حل المشاكل والإبداع . و الهدف الرئيسي من التنويم هو إرسال الرسائل الإيجابية للعقل اللاواعي .
مثل : أنت تملك ذاكرة قوية – أنت تهتم بصحتك – أنت تفكر في نفسك تفكيرا إيجابيا .
وإن كان التنويم ذاتي تستخدم كلمة أنا بدل أنت .
بعد ذلك ذكر د.معتز بعض الأمور النظرية الأساسية وأهم صفات المنوم ، وكذلك ذكر بعض المفاهيم المغلوطة وصححها بعض هذه المفاهيم :
الشخص تحت التنويم يفعل أي شئ يطلب منه . < لا يمكن بأن يجبر الشخص على التحدث إن لم يكن يرغب .
الشخص تحت التنويم يسهل التأثير عليه . < لا يسهل التأثير عليه فيما لا يرغب أن يتأثر به
الشخص المستفيد يكون نائما ولا يدرك ما يدور حوله . < لا يكون نائما وإنما في مرحلة ما قبل النوم العميق بحيث يكون مدرك ما حوله ويكون من السهل إرسال الرسائل الإيجابيه لعقلة الاواعي .
الشخص تحت التنويم يتحدث عن أسرار وأشياء خاصة . < لا يجبر الشخص إن لم يرغب في الحديث ولا يمكن التأثير عليه للتحدث .
بعد ذلك ذكر فوائد الإسترخاء والتنويم ومن أهمها القدرة على التغلب على الضغوط والإستفادة من التطبيقات العلاجية و كسب الهدوء والراحة وكذلك يقلل من ضغط الدم ويخلص من الضيق والإكتئاب والعصبية ويشعر المستفيد بالسلام الداخلي و يكون قادر على مواجهة المخاوف .
بعد ذلك ذكر لنا بعض الكلمات التي تستخدم في التنويم تكون كلمات جميعا تدل على الراحة والسلامة والطمأنينة وعدم إستخدام الكلمات المنفية . و قبل أن نطبق التنويم عمليا أخبرنا بالطرق التي نخرج المستفيد من التنويم أخبرنا عن طريقتين ، ذكر د.معتز بعض العلامات التي تدل على أن الشخص قد دخل في مرحلة التنويم و يكون في حالة ممتازة لإستقبال الرسائل الإيجابية لأن التنويم هو عبارة عن إرخاء للعقل الواعي لمخاطبة العقل اللاواعي والتأثير عليه لتغير الرسائل السلبية لرسائل إيجابية .
ذكر بعض صفات المنوم البارع منها القدرة على الملاحظة والمعايرة و كذلك التطابق بين الصوت وسرعة الكلام لأن الكلمات المستخدمة والصوت لها تأثير 80% لنجاح التنويم بشكل ممتاز .
وبعد ذلك ذكر طريقة تثبيت العين لبداية التنويم و يمكن إستخدامها في جميع الطرق لإحداث التنويم .

هناك طرق عدة لإحداث التنويم طبقنا ثلاث منها عمليا  ومجمل ما تعلمناه من د.معتز ستة طرق وهي :
المطابقة والقيادة – التنويم المتدرج – القصص المتداخلة – تداخل الأنظمة التمثيلية – المصافحة  – الوصول لحالة تنويم سابقة .

في ختام الدبلوم أخبرنا الدكتور بأن التنويم الإيحائي يختلف بشكل بسيط عن التنويم المغناطيسي  ولكن التنويم الإستعراضي ليس فيه أي مجال من الصحة كمن يظهر على المسرح وينسي أشخاص أرقام أو غير ذلك لا يمكن أن يحدث عن طريق التنويم إما أن يكون بإستخدام السحر أو طرق أخرى فقط للإستعراض لا غير

 أستفدت من هذا الدبلوم الكثير و يعتبر التنويم الإيحائي من أحد الطرق لتغير العادات والمعتقدات السلبية لإيجابية وأحد طرق الإسترخاء والتخلص من الضغوط . أشكر أختي لإتاحة فرصة لي لحضور الدبلوم و الشكر لـ د.معتز سنبل على كل فائدة أهدانا إيها والشكر لله قبل كل شئ 🙂

 

Advertisements

3 تعليقات to “التنويم الإيحائي”

  1. حلمي معي Says:

    مشكوره يا حلو على المعلومات
    ويا بختك على هذه الدوره
    ولا تقولي لي يابنت
    تروحي من وراي 🙂

  2. layal Says:

    بالتوفيق والي الامام دائما
    خطوات علي اول الدرب
    بالتوفيق 🙂

  3. Rose Says:

    حلمي معي
    العفو يا عسولة
    انتي مشغولة في الدراسة تبغين تعالي اعطيك هيه بس كل شئ بمقابل 😛
    < ماتسوي شئ ببلاش :mrgreen:
    منوورة

    ــــ

    لياااااال
    مشتاااقة لك والله
    تسلميلي يا عسل
    طمنيني عنك
    الله يسعدك ويوفقك ويحقق لك اللي تتمنين 🙂
    منورة
    🙂

التعليقات مغلقة.


%d مدونون معجبون بهذه: