للعقل غذاء

من أحد الأسباب التي تقحم الملل في حياتنا هي الروتين والاعتيادية ، لذلك من باب التغير ، قررنا أنا والمدونة ورق مخطط تغير نمط كتابة التدوينات ، و اتفقنا على كتابة تدوينة فكرتها تدور حول مقولة دوق ودي ليفس “لا شئ يكفل راحة القلب مثل شغل العقل” لكل واحدة منا سيكون أسلوبها في كتابة التدوينة … والآن أترككم لقراءة ما كتبت

الأغلبة يتفق بأن أول وأهم غذاء للعقل هو إثرائه بمحصول غني ونقي من المعرفة ، ومحاولة الإستزادة في المعلومات أي كان مجالها ، وإن لم يعتنى بهذا العقل قد يصاب بنقص في المناعة ، ويصبح صاحبها دائم التأجير للعقله ، وسيضل متخبط الرأي بين هذا الرأي وذاك دون تحديد رأيه الشخصي الخاص به . ومن أهم الأمور التي حاولت إستغلال وقت الفراغ الكبير الذي أعيشه في هذه الفترة ، محاولة القراءة بشكل أكبر ومنوع ، بمعنى أن لا أقتصر لمجال واحد فقط ، أستغرب كثير ممن لا يحبذ القراءة أو يشعر وكأنها عبء أو شئ خارق إن رأى أحد يقوم به . كنت أقول بأن الأسرة تتحمل جزء من المسؤولية في هذا الموضوع ، بأن ينشأ الأبناء وتكون فكرتهم بأن القراءة شئ أقل من أن يكون في حياتهم ، إن ذكر لهم عن كتاب استثقلوا الأمر و لم يعيروه إهتمام ، ولكن الآن مع التقدم الكبير الذي يعيشه العالم ، من المخزئ أن يضل أناس بلا غذاء لعقولهم ، وكأنهم يحكمون عليها بالموت .

من وجهة نظري إن عرفت أشخاص لا يحبذون القراءة ، دائما ما أنصح بالبداية بقراءة الروايات الراقية في طرحها ، بعض الروايات يكون في ثناياها ذكرلشخصية معينة أو حدث مهم أو معلومة مختصرة ، قد تدفع بالقارئ للبحث عن هذا الأمر ليفهم القصد من الرواية . كذلك إن وجد الشخص أناس يشاركونه مناقشة الرواية أو الكتاب الذي قرأه وينصحونه بكتب قرأوها سيعرف هو بنفسه أهمية القراءة . فعلت هذا الأمر مع أحد أقاربي والحمدلله نجحت في الوصول لهدفي ، وهو أن أوضح أهمية القراءة وأحاول المساعدة في تمنية هذه المهارة. أشغلت عقلي بالقراءة ، بدل من أن أشغله بالتفكير في بعض الأمور التي لا تستحق إشغال العقول بها .

أخبروني عما تفعلونه إن واجهتم أناس ينظرون للقراءة وكأنها أمر ليس ضروري ؟!

من أجمل الأفكار التي طرحت في التدوين فكرة نادي اقرأ ، يعتبر مصدر رائع للإطلاع على نبذة عن الكتب قبل أن تعزم على إقتنائها ، ومن أجمل المصادر الداعية لصحة غذاء العقول .

*للإطلاع على تدوينة ورق مخطط

Advertisements

4 تعليقات to “للعقل غذاء”

  1. braveman116 Says:

    خطوه حلوه… بالتوفيق

  2. FaRaH M Says:

    والله يا صديقتي .. قابلت الكثيرين ممن هم كذلك ..

    لكت مثل هذا الامر قد لا يكون بيدنا احياناً تكون فكرة تصور

    مثلاً ان اول كتاب قرأووه كان ممل جداً وسيئ لدرجة كبيرة…. هم بحاجة الآن لوقت لتغيير هذه الفكرة عن القراءة والكتب

    او مثلاً هناك شخص لا يفضلونه ولا يحبونه وهو يحب القراءة ورأسه في الكتب والكتب فقط والمثاليات ويدعي بأنه الافضل لانه يقرأ (كثيرون من هم كذلك )

    يحتاجون بوقت… ووفت فقط
    في النهاية يجب ان نكون وإن ادرنا قدوة بالأعمال والأفعال لا بالكلام فقط فتظهر نتائج القراءة المفيدة علينا فنحببهم بالقراءة والكتب

    شكراً غاليتي .. دمت كما تحبين

  3. wara8mu5a6a6 Says:

    ” أستغرب كثير ممن لا يحبذ القراءة أو يشعر وكأنها عبء أو شئ خارق إن رأى أحد يقوم به ”
    فعلا القراءة ابعد من ان تكون شيئا خارقا او شي صعب لا صار و لا استوى .. فهي عنوان الاستزادة و المتعة
    و انا اعتقد انه لكي تحب الناس القراءة يجب عليها بكل بساطة ان تقرأ فيما تحب .. نعم للاسرة دور كبير في كون ابناءها تقرأ او لا تقرأ و لكن الدور الاكبر بنظري يعود على المدرسة كنظام تعليمي بكتب مملة تجعل دارسها يعتقد ان جميع الكتب تنتهج هذا الاسلوب في طرح المعلومة فينفر بالتالي من القراءة
    شكرا لك روز على الموضوع 🙂

  4. rose1990 Says:

    braveman116
    شكرا لك 🙂

    ــــــــــ

    أهلين فروحة
    اتفق معكِ أن البعض يربط المثالية بالقراءة ، والمثالية في رأيهم = لاضحك ولا فرفشة وكل الأمور تمضي برسمية قاتلة
    شكرا لكِ على رأيك أثرى الموضوع 🙂
    منورتني

    ــــــــــ

    أهلين ورق مخطط
    صحيح المدرسة وأسلوب المناهج يكره البعض في القراءة
    شكرا لك على رأيك ياقبلي
    🙂
    منورتني

التعليقات مغلقة.


%d مدونون معجبون بهذه: