من غير صديقتي

 

كالعادة ابدأ صباحاتي ببعض الأذكار محاولة لتكون بداية خير على بقية يومي الروتيني وأحاول عبثا قراءة الأصدقاء مع بعض القهوة أو حليب الشكولا الذي تحول في الفترة الأخيرة لعصير محاولة للإعادة وزني الذي زاد كثيرا وغالبا ما كنت أشرب قهوتي من غير سكر فكلماتهم تضيف بعض السكر وأستمتع بإلتهام الكلمات مع بقايا القهوة العالقة على أطراف الكوب  … ولكن في الفترة الماضية وجدت نفسي أهرب من أكواب قهوتي وعصيراتي وأسقطها خلفي كي لا تذكرني بعبث بعض الأصدقاء الذي فقدتهم .
البارحة اختلطت مشاعري حين تسلل لي صوت صديقتي على الهاتف كم اشتاق لها وإلى الآن لم أجد ذنبا اقترفناه في محاولة يائسة لمعرفة سبب منعنا من الحديث واللقاء كما كنا … ذنبها أنها فتاة فقط لا تملك حق الصداقة ولا حتى حرية الغضب .. في آخر المحادثة قالت لي ومحاولة إخفاء قلقها :
احذفي هذا الرقم من الكاشف ولا تفكري تتصلي عليه لو ايش ماكان .” صمتت لا أعرف ما أقوله لها فقط رددت إني أفهم هذا جيدا وأن لا تقلق ورجوتها أن تهتم بنفسها و دراستها وتمنيت أن يكون لقاءنا في القريب العاجل .
أغلقت السماعة وأنا بين فرح لسماعي صوتها و الإطمئنان عليها وحزني على حالة الكبت التي نعيشها حتى في محادثتنا هذه لم أستطع أن أخبرها الكثير ولم تستطع البوح عما يخالجها كانت فقط تطبيب لقلوبنا ببعض الكلمات المبهمة … رددت لها كثيرا : والله مرة نفسي أشوفك قولي يارب . هي: يارب إن شاء الله السنة الجاية تدخلي الجامعة .
تغص الكلمات في حلقي ولم أستطع إخبارها برغبتي في الدراسة في جامعة غير التي تدرس فيها فأنا أحاول تحقيق أهدافي من غير أن أخلطها بأمور آخرى أعذريني أرجوك .
قبل فترة كنت أتحدث لصديقي وأنا حانقة على كل شئ حولي ومكتئبة ولا أعلم ما السبب قال لي أنتِ تحتاجين لصديقة قريبة جدا منك وتفهمك . أعلم يا صديقي ولكن لا أستطيع ولا هي تستطيع … تتحكم بما قوانين غايتها الحفاظ على الفتاة فهي تمثل اسم العائلة لذلك يجب الحجر عليها حتى لا تذنب وتعامل كما لو أنها مكملة لأغراض المكان دون المبالاة لأي مشاعر تعاني منها . آهـ لو أستطيع و لكن ليس بيدي الأمر .

-تتشبث بعض الكلمات بجدار عقلي وقلبي رافضة الخروج عارية أمام الجميع ولابد أن أحشمها ببعض الزيف والمجاملة لكي لا يوقعني قلمي في أمور عقلي في غنى عنها فلا أحد يفهمني إلى الآن سواها … اشتاق لها دوما.

Advertisements

5 تعليقات to “من غير صديقتي”

  1. zak Says:

    لا أكاد أصدق أن هذه الأمور لا تزال تحصل إلى الآن…..

  2. rose1990 Says:

    تخيل

    منور
    🙂

  3. إدمان الصداقة « Flowers Revelation Says:

    […] السبب الأول ما قلته لها ولكني كنت أفتقد صديقتي … في آخر محادثة لنا كنا نستبق الكلمات لأننا نعرف بأنه ستطول المدة إلى […]

  4. siso المتوحش Says:

    هذا شيء تافه وليس موجود ولكن يقولون هذا لكي يذهبوا عفاف المرءه
    أن المجتمع تغير ونضج فهذه الحكيات تقال لتسليه والها من وجود

  5. دودو Says:

    والله انا افهم شعورك…
    ذكرتيني بصديقتي التي افتقدها هي موجودة وغير موجودة..
    احسها صارت بعيدة عني … وببعدها تركت فراغ كبير في حياتي…
    ومهما كان لن يأخد مكانها احد لان هذا المكان هوا مكانها هي فقط..
    ياريتها تقرا هذا الكلام … والله يهدي النفوس..

التعليقات مغلقة.


%d مدونون معجبون بهذه: