أهديهـ وطنـ

صديق في غربة … يبتسم بسخرية لأيامه ..

يحاول تخطي بعض آلامه التي لا يظهرها سوى لمرآته

لأنها تكشف مكمن عينيه ولا أحد يراها سواه ..

أريد أن أهديه وطن .. وأمان … أن أهديه أصدقاء ..

أن أهديه إزعاج و صخب ليعيش يوما فيه ما يكفي من المواقف وينسى كثيرا منها …

أو حتى أهديه باب ليعبر به لعالم آخر ..

أريد أن أهديه يدا تربت على كتفه إن احتاج لمواساة

أن أهديه أذن و إبتسامة

أهديه ربيع فقط

ولن أنسى “الشباك” الذي يريده في ذلك اليوم ..

اعلم أنك وحدك ابتسمت حين قرأت كلمة الشباك فلن يفهمني سواك 🙂

من أجل أصدقاءك كن بخير دوما

تحية من صديقة تعتز جدا بصداقتك … وتذكر أنا دائما هنا …

Advertisements

8 تعليقات to “أهديهـ وطنـ”

  1. Joe Says:

    لا أدري ماذا أقول .. هناك حالات نادرة لا نجد فيها الكلمات المناسبة .
    البارحة كنت أكلّم أختي على الهاتف .. من فترة لا بأس بها لم أسمع صوتها ..تصغرني بست سنوات ..اعتدنا دائما أن نخترع الضحكة من لا شيء ..البارحة أحسست بالارتباك قليلا حين سمعت صوتها .. الان تنتابني مشاعر مشابهة .. أنت تستحقين وصف الاخت يا صديقتي..
    ـ قصة الشباك ضرورية جدا .. إياك أن تنسيها ..سنجد وقتها فرصة للضحك ..و سنترك الناس في صخبهم ..
    ـ هناك شيئان أصبحا نادران جدا في زمننا هذا يا صديقتي ..صديق حقيقي .. و ضحة من القلب ..
    منذ زمن توقت عن البحث عن الأصدقاء ..
    منذ سنوات ..كان أخي الكبير يقول لي عندما يرى جموع الأصدقاء حولي : يوما ما ستفتح لهم أبواب الريح و تدفعهم في فمها ثم تغلق عليهم كي لا يعودوا .. كنت أضحك و أقول له .. هؤلاء أصدقائي لا تستطيع ريح أن تقتلعهم .. كان يقول : لا زلت صغيرا ..و لم تدرك بعد أن هذا العالم كله لم يعد يتسع لصديق ..منذ زمن توقفت عن التفكير في كلامه ..لأني و بدون مقدمات وجدت نفسي يوما ما ..أفتح فم الريح لأهرب أنا منهم جميعا و لا ألتفت ورائي ..مسألة الأصدقاء لا تزعجني الان .. كما قلت لك .. أعتقد اني اكتفيت .. ولا زلت أخبئ القليل القليل منهم بين درفات القلب ..هؤلاء ..لم أرهم منذ سنوات طويلة ..لكننا دائما نتكلم رغم المسافات ..أحدهم توفي قبل أشهر قليلة عن عمر الخامسة و الثلاثين ..اللئيم توفي فجأة و لم يخبرني بأنه راحل ..البارحة شتمته و أتقد انه سمعني ..الأصدقاء الحقيقيون لا يرحلون أبدا .. لذلك كنت واثقا انه سمعني و كنت أسمع ضحكته الساخرة .
    افتحي كل الشبابيك يا صديقتي .. دعي الريح تأخذ خفيفي الوزن منهم ..و الثابتون كالقلب .. سيبقون رغم اشتداد العاصفة .
    ــ شكرا يا صديقتي .. لا أجد لك أفضل و أعمق من كلمة صديقتي .

  2. أبو مروان Says:

    كلمات رائعة أختي

    كلا في حاجة لهذا الوطن وهذا الشباك وليس صديقك وحده

  3. ياقلبي ابتسم Says:

    كلمااات روووعه 🙂

    الله يخلي كل صديق لصديقه 🙂

  4. محمد بن سالم Says:

    اعتبرها رساله وليست مقال..

    ربنا يخليكم لبعض

  5. rose1990 Says:

    صديقي العزيز جو
    بين الأخوة روابط لا يمكن أن تكون في أي علاقة أخرى … وبالنسبة للشباك ما حأنساه أبداً و أهم حاجة التذاكر :mrgreen: تفهمني جيدا

    وإن رحل أصدقاءنا من غير عودة تضل الصلة معهم قوية بالقلب و يضلون هم من نستطيع البوح لهم بما لا يستطيع غيرهم فهمه وعزاءنا في رحيلهم دعوة لله عز وجل أن يجمعنا بهم في الجنة .

    فتحت كل شبابيك قلبي .. لم يبق الكثير منهم وإن بقي القليل يضلون دائما يغنوني عن كل الأصدقاء المزيفين الذي يشوهون قلوبنا إن تركناهم فيها فرحيلهم أفضل دائما

    ومثل ما أقول لك دائما أعتز بصداقة جدا يا جو
    دمت بود
    🙂

  6. rose1990 Says:

    أهلا أبو مروان
    سأهيدكم جميعا زهرات من قلبي فأنتم تشاركوني بوح لا يعرفه الكثيرون
    🙂

    ..

    ياقلبي ابتسم ..
    تسلميلي حبيبتي
    دمت بخير
    🙂

    ..

    أهلين محمد
    رسالة لك أنت أيضا 🙂
    شكرا لك
    🙂

  7. الــ ~®][§][ PrinCe ][§][®~ ™ نــــواف Says:

    افتحي كل الشبابيك يا صديقتي .. دعي الريح تأخذ خفيفي الوزن منهم ..و الثابتون كالقلب .. سيبقون رغم اشتداد العاصفة .

    ما ادري وش اقوول بس بجد اغرورقت عيناي بالدمووع << حلوه اغرورقت قعدت ساعه ابي اكتبها

    اسأل نفسي بعد فتح الشبابيك سأبقى ولا لا

    وكم واحد سيبقى لدي …..

    الله اعلم

  8. rose1990 Says:

    أهلين يا نواف
    الله يبعد عنك الحزن والضيقة يارب

    و الثابتون كالقلب .. سيبقون رغم اشتداد العاصفة .

    امممم سأهديك ساعات تنام فيها :mrgreen:

    الله يسعدك يارب
    🙂
    منوور

التعليقات مغلقة.


%d مدونون معجبون بهذه: